مـــــنــــتــــديـــــــات الـعــراق حـيـاتـي
منتديات جنس بلا حدود للفيديو و الصور بادارة الهاكرز سلمان من بعقوبة



شاطر | 
 

 احـــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــــــــــــــــــث الاعتقاد بالمهدی الموعود ( عليه السلام ) فی الوثائق الاسلاميه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المرعب
مشرف القسم الترفيهي
مشرف القسم الترفيهي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 32
العمر : 27
العمل/الترفيه : مشرف القسم الترفيهي _ فروسيه
مزاجكم : رومانسي عطوف
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: احـــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــــــــــــــــــث الاعتقاد بالمهدی الموعود ( عليه السلام ) فی الوثائق الاسلاميه   الخميس نوفمبر 20, 2008 3:48 am

لقد اخبر نبی الاسلام الکريم صلی الله عليه و آله و سلم و کل واحد من الائمه الاطهار عليهم السلام فی مرات عديده و مناسبات متنوعه عن الامام المهدی ( عليه السلام ) و ظهوره و نهضته و غيبته الطويله و سائر خصائصه و ميزاته ، و قد نقل هذه الاخبار و الاحاديث کثير من اصحابهم و اتباعهم ، و ذکر مؤلف کتاب " الامام المهدی " اسماء خمسين شخصا من صحابه النبی ( صلی الله عليه و آله و سلم ) و اسماء خمسين من التابعين و هم الذين لم يدرکوا النبی ( صلی الله عليه و آله و سلم ) لکنهم راوا صحابته ممن نقلوا الاحاديث المتعلقه بالامام المهدی عليه السلام . و بعض الشعراء الکبار و المعروفين قد نظم مضمون هذه الاحاديث فی قصائد سبقت ولاده المهدی ( عليه السلام ) بعشرات السنين بل بما يتجاوز القرن من الزمان . فالکميت شاعر شيعی مناضل و شجاع ( و قد توفی عام 126 هجری قمری ) انشد شعرا يتعلق بالامام الموعود و قراه فی محضر الامام الباقر عليه السلام ، و تساءل فيه عن نهضه ذلک الامام الکريم . و اسماعيل الحميری ( المتوفی عام 173 هجری ) بعد ان لقی الامام الصادق عليه السلام و حظی بالهدايه علی يديه انشد قصيده طويله نذکر منها هذه الابيات : و اشهد ربی ان قولک حجه علی الخلق طرا من مطيع و مذنب بان ولی الامر و القائم الذی تطلع نفسی نحوه بتطرب له غيبه لابد من ان يغيبها فصلی عليه الله من متغيب فيمکث حينا ثم يظهر حينه فيملا عدلا کل شرق و مغرب و انشد دعبل الخزاعی و هو الشاعر القدير فی القرن الثالث الهجری ( توفی عام 246 هجری ) قصيده فی مجلس الامام الرضا عليه السلام جاء فيها : فلولا الذی ارجوه فی اليوم اوغد تقطع نفسی اثرهم حسرات خروج امام لا محاله خارج يقوم علی اسم الله و البرکات يميز فينا کل حق و باطل و يجزی علی النعماء و النقمات و عندما قرا دعبل هذه الابيات رفع الامام الرضا عليه السلام راسه و قال : يا خزاعی قد اجری روح القدس هذه الابيات من الشعر علی لسانک . ثم ساله : اتعرف من هو ذلک الامام ? فقال دعبل : لا اعرفه ، و انما سمعت فقط ان اماما من اهل بيتکم سيخرج و يملا الارض قسطا و عدلا . فواصل الامام قوله : يا دعبل ان الامام من بعدی هو ابنی محمد ( الامام الجواد ) و بعده ابنه علی ( الامام الهادی ) و بعده ابنه الحسن ( الامام العسکری ) و بعد الحسن ابنه الحجه القائم الذی ينتظرونه فی غيبته و سيکون مطاعا عند ظهوره ، و لو لم يبق من الدنيا سوی يوم واحد لطوله الله حتی يخرج القائم فيملا الارض قسطا و عدلا کما ملئت ظلما و جورا . و البعض الاخر من الشعراء - ممن عاصر الائمه عليهم السلام او ممن تتلمذ علی المعاصرين لهم - قد ذکر فی شعره الامام المهدی الموعود ارواحنا فداه اما صراحه او بالتلميح . و کثيرا ما کانوا يسالون الائمه الاطهار ( عليه السلام ) : هل قائم آل محمد و المهدی المنتظر هو انت ? و يغتنم الائمه الکرام هذه المناسبه ليفيضوا فی الجواب بتعريف الامام القائم ( عج ) لهم . و بسبب استفاضه هذه الاخبار و الاحاديث فقد ظهر بين الناس من يدعی المهدويه کذبا حتی قبل ولاده الامام المهدی عليه السلام ، او نسب مثل هذا الادعاء لبعض الاشخاص ليستغلوه لمارب شخصيه ، فمثلا فرقه " الکيسانيه " تصورت - قبل ولاده الامام المهدی عليه السلام بما يناهز القرنين - ان محمد بن الحنفيه هو الامام و هو المهدی المنتظر ، و اعتقدت انه قد غيب عن الانظار و سوف يظهر فی يوم ما ، و تمسکت - لتاييد دعواها - بالاخبار المرويه عن النبی ( صلی الله عليه و آله و سلم ) و الائمه المتقدمين عليه ( عليهم السلام ) فيما يتعلق بغيبه القائم عليه السلام . او المهدی العباسی حيث ادعی انه المهدی المنتظر و استغل انتظار الناس لصالحه . و قد ذکر کثير من علماء السنه و الشيعه الاحاديث و الاخبار المتعلقه بالامام المهدی عليه السلام فی کتبهم . فمثلا " مسند احمد بن حنبل " المتوفی سنه ( 241 ) هجريه و " صحيح البخاری " المتوفی سنه ( 256 ) هجريه من جمله الکتب التی يعتمد عليها اهل السنه و قد الفت قبل ولاده الامام القائم ( عليه السلام ) ، و نلاحظ انها قد نقلت الاحاديث المتعلقه بالامام المنتظر ( عليه السلام ) . و کتاب " المشيخه " تاليف الحسن بن محبوب هو من جمله مؤلفات الشيعه ، و حسب قول المرحوم الطبرسی فقد الف هذا الکتاب قبل الغيبه الکبری لامام العصر سلام الله عليه بما يتجاوز المائه عام ، و قد ذکرت فيه الاخبار المتعلقه بغيبه امام الزمان ( عجل الله تعالی فرجه الشريف ) . و يصرح المرحوم الطبرسی بان محدثی الشيعه قد ذکروا اخبار الغيبه فی مؤلفاتهم المکتوبه فی زمان الامام الباقر و الامام الصادق عليهما السلام . و الفت طائفه من علماء الشيعه و السنه کتبا مستقله حول المهدی المنتظر عليه السلام ، و قد دون بعضها قبل ولاده امام العصر ( عج ) ، فالرواجنی مثلا ( توفی سنه 250 هجريه قمريه ) و هو احد علماء اهل السنه الف کتاب " اخبار المهدی " قبل ولاده امام الزمان عليه السلام ، و کذا بعض اصحاب الائمه عليهم السلام کالانماطی و محمد بن الحسن بن جمهور ، فقد الفوا کتبا قبل ولاده امام العصر عليه السلام تدور حول شخصيته و غيبته . و الاحاديث و الاخبار المتعلقه به ( عليه السلام ) کثيره الی الحد الذی لا تصل اليها کثره الاحاديث الوارده فی ای موضوع من المواضيع الاسلاميه ، و اما قطعيه صدور هذه الاحاديث فهی امر مسلم بين علماء اهل السنه و الشيعه ، فعلاوه علی علماء الشيعه هناک طائفه من علماء السنه صرحت بکون هذه الاحاديث متواتره و قطعيه ، و من جملتهم " السجزی " صاحب کتاب " مناقب الشافعی " و هو متوفی سنه 363 هجريه قمريه حيث يقول : ان الاخبار المتعلقه بالمهدی ( عليه السلام ) و المنقوله عن رسول الاسلام الکريم قد وصلت الی حد التواتر . و يقول مؤلف کتاب " الامام المهدی " : " لو حسبنا الاخبار الواصله الينا عن طريق الشيعه و السنه ، فاننا نصادف فی المجموع ما يزيد علی سته الاف روايه تتعلق بالامام المهدی عليه السلام ، و من الواضح ان هذا رقم کبير لم يلاحظ بهذا المقدار حتی فی مجال کثير من المسائل البديهيه فی الاسلام و التی لا يشک فيها المسلمون و يعتقدون بها من دون تردد " . و علی هذا الاساس فالمسلمون منذ مطلع التاريخ الاسلامی کانوا مطلعين علی الوعد بنهضه " المهدی الموعود " و لا سيما الشيعه و من تربی فی مدرسه اهل البيت فقد کانت لهم عقيده راسخه بهذه الحقيقه و کانوا ينتظرون ولادته ( عليه السلام ) طيله الفتره التی عاشها الائمه المعصومون عليهم السلام . و تصرح الاحاديث المتعلقه بالمهدی عليه السلام بان هذا الامام الکريم هو من بنی هاشم و ولد فاطمه و نسل سيد الشهداء الامام الحسين ، و اسم ابيه " الحسن " ، و اما هو فاسمه و کنيته اسم النبی صلی الله عليه و آله و سلم و کنيته ، و سوف يولد فی الخفاء و يعيش متخفيا و يغيب غيبتين احداهما اقصر و الاخری اطول ، و يبقی مغيبا الی ان يشاء الله ، ثم يظهر بامر من الله و ينهض ليجعل الدين الاسلامی مسيطرا علی کل العالم و يملا العالم قسطا و عدلا کماملی ظلما و جورا . و قد بينت هذه الروايات حتی الخصائص الشخصيه و الجسميه للامام الثانی عشر و سائر الشؤون المرتبطه به ، و نحن نذکر هنا بعض النماذج من تلک الاحاديث . نماذج من احاديث اهل السنه 1 - عن النبی الاکرم صلی الله عليه و آله و سلم فی بيان حتميه ظهور المهدی عليه السلام انه قال : " لو لم يبق من الدنيا الا يوم لبعث الله عزوجل رجلا منا يملؤها عدلا کما ملئت جورا " . 2 - قال النبی صلی الله عليه و آله و سلم : " لا تقوم الساعه حتی يلی رجل من اهل بيتی يواطی اسمه اسمی " . 3 - قال رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم : ان عليا امام امتی من بعدی و من ولده القائم المنتظر اذا ظهر يملا الارض عدلا و قسطا کما ملئت جورا و ظلما ، و الذی بعثنی بالحق بشيرا و نذيرا ان الثابتين علی القول بامامته فی زمان غيبته لا عز من الکبريت الاحمر ، فقام اليه جابر بن عبدالله الانصاری ، فقال : يا رسول الله لولدک القائم غيبه ، قال : ای و ربی ليمحص الذين آمنوا و يمحق الکافرين ، يا جابر ان هذا الامر من امر الله و سر من سر الله مطوی من عباد الله فاياک و الشک فيه فان الشک فی امر الله عزوجل کفر " . 4 - تقول ام سلمه : " ذکر رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم المهدی فقال هو من ولد فاطمه " . 5 - يقول سلمان الفارسی : " دخلت علی رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم و اذا الحسين بن علی علی فخذه و هو يقبل عينيه و يلثم فاه و هو يقول انت سيد ابن سيد اخو سيد ، انت امام ابن امام اخو امام ، انت حجه ابن حجه اخو حجه و انت ابو حجج تسعه تاسعهم قائمهم " . 6 - عن الامام الرضا عليه السلام انه قال : " الخلف الصالح من ولد الحسن بن علی العسکری هو صاحب الزمان و هو المهدی سلام الله عليهم " . 7 - قال رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم : ابشرکم بالمهدی سيبعث فی امتی فی الوقت الذی تکون فيه الامه فی حاله اختلاف و زلل ، ثم يملا الارض عدلا و قسطا کما ملئت ظلما و جورا ، و يرضی منه اهل السماء و اهل الارض و يسرون به ... 8 - يقول الامام الرضا عليه السلام : " لا دين لمن لا ورع له و ان اکرمکم عندالله اتقاکم ای اعملکم بالتقوی ، ثم قال ان الرابع من ولدی ابن سيده الاماء يطهر الله به الارض من کل جور و ظلم و هو الذی يشک الناس فی ولادته و هو صاحب الغيبه فاذا خرج اشرقت الارض بنور ربها و وضع ميزان العدل بين الناس فلا يظلم احد احدا ... 9 - عن علی ( عليه السلام ) انه قال : " سياتی الله بقوم يحبهم الله و يحبونه و يملک من هو بينهم غريب فهو المهدی احمر الوجه يشعره صهوبه يملا الارض عدلا بلا صعوبه يعتزل فی صغره عن امه و ابيه و يکون عزيزا فی مرباه فيملک بلاد المسلمين بامان و يصفو له الزمان و يسمع کلامه و يطيعه الشيوخ و الفتيان و يملا الارض عدلا کما ملئت جورا فعند ذلک کملت امامته و تقررت خلافته و الله يبعث من فی القبور فاصبحوا لا تری الا مساکنهم و تعمر الارض و تصفو و تزهو الارض بمهديها و تجری به انهارها و تعدم الفتن و الغارات و يکثر الخير و البرکات و لا حاجه لی فيما اقوله بعد ذلک و منی علی الدنيا السلام " . نماذج من احاديث الشيعه 1 - عن الامام الصادق عليه السلام انه قال : " يفقد الناس امامهم يشهد الموسم ( ای موسم الحج ) فيراهم و لا يرونه " . 2 - يقول الاصبغ بن نباته : " اتيت امير المؤمنين عليه السلام فوجدته متفکرا ينکت فی الارض فقلت : يا امير المؤمنين مالی اراک متفکرا تنکت فی الارض ، ارغبه منک فيها ? فقال : لا والله ما رغبت فيها و لا فی الدنيا يوما قط ولکنی فکرت فی مولود يکون من ظهری الحادی عشر من ولدی هو المهدی الذی يملا الارض عدلا و قسطا کما ملئت جورا و ظلما ، تکون له غيبه و حيره ، يضل فيها اقوام و يهتدی فيها آخرون ... " . 3 - روی عن الامام الصادق ( عليه السلام ) قوله : " ان بلغکم عن صاحب هذا الامر ( امام العصر ) غيبه فلا تنکروها " . 4 - و هو ايضا عليه السلام يقول : " للقائم غيبتان : احداهما قصيره و الاخری طويله ، الغيبه الاولی لا يعلم بمکانه فيها الا خاصه شيعته و الاخری لا يعلم بمکانه فيها الا خاصه مواليه " . 5 - و نقل عنه عليه السلام قوله : " يقوم القائم و ليس لاحد فی عنقه عهد و لا عقد و لا بيعه " 6 - قال رسول الله ( صلی الله عليه و آله و سلم ) : " القائم من ولدی اسمه اسمی و کنيته کنيتی و شمائله شمائلی و سنته سنتی ، يقيم الناس علی ملتی و شريعتی ، يدعوهم الی کتاب الله ربی ، من اطاعه اطاعنی و من عصاه عصانی و من انکر غيبته فقد انکرنی ، و من کذبه فقد کذبنی و من صدقه فقد صدقنی الی الله اشکوا المکذبين لی فی امره و الجاحدين لقولی فی شانه و المضلين لامتی عن طريقته " و سيعلم الذين ظلموا ای منقلب ينقلبون " . 7 - يقول الامام الرابع زين العابدين علی بن الحسين ( عليه السلام ) . " فی القائم مناسنن من الانبياء ، سنه من ابينا آدم ( عليه السلام ) و سنه من نوح و سنه من ابراهيم ، و سنه من موسی ، و سنه من عيسی ، و سنه من ايوب ، و سنه من محمد صلوات الله عليهم ، فاما من آدم و نوح فطول العمر ، و اما من ابراهيم فخفاء الولاده و اعتزال الناس ، و اما من موسی فالخوف و الغيبه ، و اما من عيسی فاختلاف الناس فيه ، و اما من ايوب فالفرج بعد البلوی ، و اما من محمد ( صلی الله عليه و آله و سلم ) فالخروج بالسيف " . 8 - قال الامام الصادق عليه السلام : " ان لصاحب هذا الامر غيبه فليتق الله عبده و ليتمسک بدينه " . 9 - و يقول الامام الصادق ( عليه السلام ) ايضا : " ياتی علی الناس زمان يغيب عنهم امامهم ، فقال زراره للامام : ما يصنع الناس فی ذلک الزمان ? قال ( عليه السلام ) : يتمسکون بالامر الذی هم عليه حتی يتبين لهم " . 10 - قال الامام الصادق عليه السلام : " لا يکون هذا الامر ( ظهور الامام و قيامه ) حتی لا يبقی صنف من الناس الا ولوا علی الناس ، حتی لا يقول قائل : لو ولينا لعدلنا ، ثم يقول القائم بالحق و العدل " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عصفوره بغداد
أسد جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 30
العمر : 26
العمل/الترفيه : المطالعه
مزاجكم : رومانسي
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: احـــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــــــــــــــــــث الاعتقاد بالمهدی الموعود ( عليه السلام ) فی الوثائق الاسلاميه   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 7:31 am

مشكور اخي المرعب على الموضوع بس وكعت عيني بكاع يله كملت قرأته
موضوعك طويل
وتحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المرعب
مشرف القسم الترفيهي
مشرف القسم الترفيهي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 32
العمر : 27
العمل/الترفيه : مشرف القسم الترفيهي _ فروسيه
مزاجكم : رومانسي عطوف
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: احـــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــــــــــــــــــث الاعتقاد بالمهدی الموعود ( عليه السلام ) فی الوثائق الاسلاميه   الخميس ديسمبر 04, 2008 1:31 am

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احـــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــــــــــــــــــث الاعتقاد بالمهدی الموعود ( عليه السلام ) فی الوثائق الاسلاميه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــنــــتــــديـــــــات الـعــراق حـيـاتـي :: القسم الاسلامي :: منتدى الاحاديث النبويه-
انتقل الى: